حصار عراق المنشية قصة للأطفالiraqalmanshiya

لتحديث موقع هاني الطيطي

Iraq Al-Manshia under sanction Astory for children / hani altiti حصار عراق المنشية قصة للأطفال

الناشر: دار ابن رشد للنشر والتوزيع عمان الاردن 1984

قصة للأطفال تتحدث عن نضال الشعب الفلسطيني

قبل وأثناء حرب 48 وتتحدث عن بطولة الشعب الفلسطيني

بمشاركة الجيوش المصرية والاردنية والسودانية

وهي من قصص الواقع المر للشعب الفلسطيني اثناء تهجيرهم عن ديارهم قسوة    الإهداء

 

 

قصة حصار عراق المنشية

نداء…نداء…نداء.من قاعدة القسطل في مخيم الحصن الى قاعدة عين جالوت في مخيم اربد هل تسمعني اجب؟

قائد قاعدة عين جالوت…محمد.يتكلم…

من اّمر قاعدة القسطل الى امر قاعدة عين جالوت متى سيتم أطلاق المركبة عيبال؟

محمد قائد المركبة خليل,ومساعدة ليلى,ومبرمج الكمبيوتر عز الدين,ومهندس الاتصالات نوح,يقومون بتجهيز أنفسهم للرجوع من مخيم أربد,عام1985م,الى قرية عراق المنشية عام 1948م.انتهى.

خليل يا عز الدين ما هي المعلومات التي في الكمبيوتر عن عراق المنشية؟

}يقوم عز الدين بتشغيل الكمبيوتر,وتظهر على الشاشة المعلومات التالية.

ليلى ما هي المحصولات الزراعية في القرية؟

نوح لقد حدثني جدي أنهم كانوا يزرعون,القمح والشعير والأشجار المثمرة ,

والصبر كسياج يقي هذه المزروعات من الآفات,ويتمتعون بثمره اللذيذ.

خليل لربطوا الأحزمة!

}ويقوم خليل بإدارة محرك المركبة عيبال{

وتنطلق عيبال بسرعة فوق الجبال والسهول,وهم الآن فوق بيارات الغور الأردني…وتتابع المركبة عيبال السير باتجــاه الغرب.

ليلى أين نحن الان,وما هو التاريخ؟

ينظر عز الدين إلى الكمبيوتر,نحن فوق عاصمتنا الجميلة القدس,ونحن في عام 1969م…

وتنظر ليلى من النافذة وتصرخ يا الله…إن الدخان يتصاعد من المسجد الأقصى.

عز الدين الله أكبر,فالمسجد الأقصى لم يسلم من كيدهم ومكرهم.

ليلى ما هي المحصولات الزراعية في القرية؟

نوح لقد حدثني جدي أنهم كانوا يزرعون,القمح والشعير والأشجار المثمرة ,

والصبر كسياج يقي هذه المزروعات من الآفات,ويتمتعون بثمره اللذيذ.

خليل لربطوا الأحزمة!

}ويقوم خليل بإدارة محرك المركبة عيبال{

وتنطلق عيبال بسرعة فوق الجبال والسهول,وهم الآن فوق بيارات الغور الأردني…وتتابع المركبة عيبال السير باتجــاه الغرب.

ليلى أين نحن الان,وما هو التاريخ؟

ينظر عز الدين إلى الكمبيوتر,نحن فوق عاصمتنا الجميلة القدس,ونحن في عام 1969م…

وتنظر ليلى من النافذة وتصرخ يا الله…إن الدخان يتصاعد من المسجد الأقصى.

عز الدين الله أكبر,فالمسجد الأقصى لم يسلم من كيدهم ومكرهم.

}تتابع المركبة عيبال سيرها,بأتجاه الجنوب الغربي.

خليل تأكدوا من الأحزمة لنستعد للهبوط.

وتبدأ المركبة عيبال بالهبوط تدريجيا…مثيرة الغبار.ويقوم نوح بالاتصال مع القاعدة عين جالوت…ويخبرهم أنهم وصلوا بسلام قرب عراق المنشية.وأن التاريخ}31/10/1948{الساعة الرابعة مساء.

خليل هيا لنحضر أغصان الأشجار لتتم تغطية عيبال.

ليلى لمن هذه الطائرات التي تحلق في السماء؟

نوح أنها طائرات مصرية,فالعلم المصري مرسوم عليها.

}وتبدأ الطائرات بأنزال صناديق,ويسير الجميع على بركة الله,وراء بعضهم البعض{.

عز الدين أنظروا إلى تلك العجوز التي تجلس أمام غرفتها.

خليل هيا نذهب اليها.

ليلى :مرحبا أيتها الجدة.

الجدة: }تتوقف عن طحن الحبوب{آهلا وسهلا,من انتم؟!!

خليل :نحن زائرون للقرية,اردنا التعرف على معالمها الأثرية.

الجدة: ارتاحوا الليلة عندي,فالمصفحات اليهودية محيطة بالقرية,من جميع الجهات.

}}ويدخل الاطفال غرفة الجدة{{

ليلى :اين الماء يا جدة فأنا عطشى؟؟

الجدة: سأذهب لإحضار الماء من البئر الشرقي.

ليلى :سأذهب معك يا جدة.

}وفي الطريق,تلاحظ الجدة إسماعيل,وتنادي عليه{

الجدة :ماذا تفعل هنا يا بني؟

إسماعيل: قالت لي أمي اذهب إلى الجدة لتنام عندها.

ليلى :مرحبا يا إسماعيل,كيف حالك؟

إسماعيل :من هذه الطفلة يا جدة؟!!

وتخبره الجدة عن ليلى وأصدقائها…ويرجع الجميع إلى البيت,وفي الطريق تسأل ليلى أتدرس في المدرسة؟

اسماعيل: نعم أدرس في مدرسة القرية.

ويصل الجميع بيت الجدة,وتقوم ليلى بتعريف اسماعيل على اصدقائها…ويحكي لهم عن دروسه وشعره الشعبي الذي ينظمه.

نوح :أنشدنا من شعرك؟

}اسماعيل ينشد{

بلدي عراق المنشية بروحي ودمي بفديها

وأفديها بنور عنيي وعمري ما فرط فيها

صمدت بوجه العدوان وما قدر يدخل فيها

عظيمة عراق المنشية وأبوي استشهد فيها

بلدي عراق المنشية تعتذز بأهاليـــها

الجدة: أعددت لكم الطعام فهيا نأكل.

ويقوم الجميع لتناول طعام العشاء,وبينما هم يتناولون العشاء…

طرق على الباب…

وتسأل الجدة من الطارق؟…نحن يا جدة…تقوم الجدة بفتح الباب…

تفضلوا…تفضلوا إلى العشاء معنا…

خليل: من هؤلاء الشباب؟!!

ويرد أحد الشباب قائلا:جئنا من الضفة الغربية نحمل الأسلحة والتموين لأهالي عراق المنشية…ويطول الحديث بينهم…وبعد ذلك يذهب الجميع إلى النوم استعدادا لدخول البلدة في منتصف الليل نهض الجميع…وغادروا بيت الجدة لدخول عراق المنشية…ووصلوا الأسلاك الشائكة التي نصبها العدو حول البلدة.

خليل:يا..نوح…يا نوح!!

نوح:ما بك يا خليل؟

خليل:قميصي علق بالأسلاك.

نوح:ها أنا آت لكي أخلصك منها…

ودخل الجميع عراق المنشية…فدعاهم اسماعيل إلى بيته فأعتذر الشــباب لأنهم سيرجعون الليلة…وذهب الأطفال إلى بيت إسماعيل,ليقضوا بقية الليل.

وفي الصباح الباكر من أول أيام تشرين الثاني عام1948م نهض الجميع على صوت عنيف…

خليل:ما هذا؟ما هذا؟!!

عز الدين:}اطل من النافذة…{أعتقد إن المدفعية تقصف البلدة…

أحد الجنود:اختبئ يا عزيزي حتى يهدأ القصف واغلق النافذة}…وبعد ساعات من القصف المتواصل{..

ليلى:لقد توقف القصف هيا بنا نخرج..

وخرج الأطفال وتوقفوا فجأة.

عز الدين:من هذا الذي يقف أمام الجنود؟

أحد الجنود:أنه قائدنا جمال عبد الناصر…

ليلى:هدوء لنسمع ماذا يقول القائد جمال عبد الناصر.

جمال عبد الناصر يخاطب الجنود:

ان العدو نقض اتفاقية ايقاف القتال وانه قام بضرب البلدة بالطائرات

عز الدين انهم قوم غدارون وجبناء

ليلى أين سنذهب الان؟

أسماعيل سنذهب الى اولا الى خربة كلحة والبراجية ومن ثم الى خربة الجديدة

وسنشاهد الفسيفساء والابار القديمة وصهاريجا مهدمة واكواما من الحجارة والفخار وفي الطريق بدأت الامطار تتساقط خفيفة

ولكنها لم تمنعهم من اكمال الرحلة وعند الطريق الاسفلتي

الموصل الى الخراب  بدأالرصاص يتساقط عليهم بكثرة

خليل ايها الاخوة اختبئوا جيدا

وركض الجميع الى خلف الصخرة الكبيرة ولكن رصاصة كانت اسرع من ليلى فأصبتها بقدمهاوبدأت بالصراخ

خليل ارجع يا نوح لترى ماذا حدث لليلى؟؟

نوح هل أنت بخير؟

ليلى تشير الى قدمها تعالي لاساعدك

فيسندها على كتفه وينطلق بها خلف الصخرة

عز الدين لقد توقف الرصاص

نوح ماذا سنفعل الان؟

اسماعيل لا بد من أخذها الى مركز الاسعاف وبسرعة حمل نوح ليلى

وفي مركز الاسعاف أجرى لها العلاج اللازم وعدوا بها الى بيت اسماعيل

ولم يدم جلوسهم في البيت طويلا حتى سمعوا صوت المدافع من جديد

خليل يا للهول انه القصف مرة اخرى

نوح لنسرع الان وفي الصباح سنرى ماذا حدث 

ونهض الجميع مبكرين وذهبوا الى البلدة 

عز الدين  انضروا المصفحات اليهودية تقترب بأتجاة البلدة

نوح ماذا سنفعل؟

خليل لنأخذ اسلحتنا وننتشر لنساعد الجنود العرب في الدفاع عن الارض والشرف

احد الجنود أضربوا تلك المصفحة التي تقترب بأتجاهنا

خليل خذها ايها العدو

نوح الله الكبر لقد دمرنا مصفحة الله اكبر

احد الضباط ايها الجندي اضرب تلك المجنزرة بالهاون

الجندي خذها يا عدو الله 

خليل انهم يتراجعون لقد هربوا

عز الدين ما زلت اسمع صوت المدفعية 

أحد الجنود أعتقد أنها مدفعيتنا في الفالوجة تفصف التجمعات اليهودية

نوح اين هذه التجمعات؟

أحد الجنود أنها فوق تبة الشيخ وفي مستعمرة جات

خليل كيف سنعرف أخبار هذا القصف؟

الجندي لا بد وان يتصلوا بنا 

جندي اخر ابشروا يا اخوان لقد استطاعت مدفعيتنا ان تلحق بهم خسائر كبيرة

الجميع الله اكبر الله اكبر

خليل ماذا تفعل يا نوح؟

نوح أقوم بعد قتلى اليهود

خليل وشهدائنا؟

نوح سأقوم باحصائهم ايضا

وبعد وقت قصير ذهب الجميع الى البيت

خليل كيف حال قدمك يا ليلى؟

ليلى الحمد لله انها جيدة

وبعد تناول طعام العشاء ذهب الجميع الى النوم 

وفي الصباح الباكر خرج الاطفال الى البلدة

نوح انتبهوا المدفعية اليهودية بدأت تقصف 

أحد الجنود ينادي بأعلى صوته المصفحات اليهودية دخلت البلدة بأتجاه الدرسة وبأ القتال يشتد

نوح الى أين أنت ذاهب؟

خليل سأذهب لاساعدك في حمل الجندي الجريح

أحد الجنود يقذف بالهاون فيدمر أحدى المصفحات

نوح سقط شهيد يا اخوان هيا لنحمله

وبعد ذلك يقوم بعد القتلى 

أحد الضباط هناك ثمانية خيول وخمسة وعشرون فارسا عربيا وبكامل اسلحتهم قادمون الينا

خليل: الله أكبر...جاءت النجدة

عزالدين: الله أكبر, الجميع يقاتل, فالفلسطيني يقاتل, وبجانبه المصر,والاردني والسوداني

نوح: نحن لغتنا وعقيدتنا وتراثنا وآمالنا واحدة

"ووصل المتطوعون عراق المنشية"

قائد المتطوعين يخاطب جنوده قائلا: اسمحوا لي بالمغادرة الى الخليل لمهام هناك

عزالدين: ومن سيبقى قائدنا للمتطوعين

قائد المتطوعين: سيكون رقيب من قوات شرق الاردن قائدا

"ويذهب القائد الى الخليل"

خليل : اسمعوا: القائد جمال عبدالناصر يتكلم بجهاز اللاسلكي

"الى الفرق الاحتياطية, ابدأوا بسد الثغرة التي فتحها العدو..انتهى

عزالدين: اليهود بدأوا بدخول البلدة

أحد الجنود: اضربوهم بالقنابل والهاون لا ترحموهم

نوح: الطائرات اليهودية بدأت بالقصف

"واستمر القتال ساعات طويلة"

عزالدين: ماذا هناك يا خليل؟

أحد الضباط:اضربوهم بالقنابل والهاون لا ترحموهم.

نوح:الطائرات اليهودية بدأت بالقصف..

{واستمر القتال ساعات طويلة}

عز الدين:ماذا هناك يا خليل؟

خليل:تم الاتفاق على وقف إطلاق النار في هذا اليوم27/12/1948م

نوح:الله أكبر,خسائر العدو في هذا اليوم أكثر من 400قتيل يهودي.

ويأمر القائد جمال عبد الناصر الجنود,بدفن هؤلاء اليهود حالا.

عز الدين:هيا نذهب لنساعد في الدفن.

إسماعيل:يا نوح كم عدد القتلى اليهود؟

نوح:حصيلة المعارك جميعها أكثر من 600 قتيل

عز الدين:وشهدائنا؟

نوح:150جنديا مصري,200جندي عربي 150شهيدا فلسطينيا.

خليل:هنيئا لهم يا نوح.......هيا بنا نعود إلى بيت إسماعيل,لنأخذ ليلى ونذهب إلى الجدة:....

ودع الأطفال إسماعيل,وذهبوا إلى بيت الجدة.

الجدة:أهلا وسهلا بكم مرة أخرى في بيتكم...وبقي الأطفال عند الجدة في

تلك الليلة..وفي الصباح وبعد تناول طعام الإفطار...فتحت الجدة صندوقا خشبيا,وأخرجت منه ثوبا مطرزا.

الجدة:خذي هذا الثوب يا ليلى.

ليلى:يـا الله,انه جميل,شكرا لك يا جدة!

الجدة:وهذه حفنة من تراب,يا خليل...لكي تتذكروا دائما أهل وتراب عراق المنشية.

ويشكر الاطفال الجدة,وقاموا بتوديعها.

خليل:هيا بنا إلى المركبة!

نوح:الحمد لله...المركبة عيبال سليمة...ويقوم الجميع بإزالة أغصان الأشجار...ويدخل الجميع إلى المركبة.

خليل:من قائد المركبة عيبال,إلى قاعدة عين جالوت في مخيم اربد...هل تسمعني أجب....

محمد:أسمعك جيدا تكلم:

خليل:نحن قادمون اليكم بأذن الله....

ويدور خليل المحرك,وتنطلق عيبال,بسرعة كبيرة إلى عام1985م في مخيم اربد.

محمد:أهلا وسهلا بكم...كيف كانت رحلتكم؟

ليلى:كيف السبيل إلى أعادة عراق المنشية الى أهلها؟

محمد:بالوحدة والايمان والسلاح يا ليلى,سترجع عراق المنشية,وكل قرية فلسطينية,بأذن الله.

{ويبدأ الجميع بالإنشاد}

بلدي عراق المنشية                                                       بروحي ودمي بفديها

 بفديها بنور عينيي                                                         وعمري ما فرط فيها      ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ                              

********

******

****

**

*

 

 

 

بريدي

حصار عراق المنشية طفل في الجامعة غابة حيفا ثلاثية الوقت ص

 هاني الطيطي altiti